مقالات ذات صلة:

المدونة >> شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة


شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة

في الآونة الأخيرة طرأ على مجال البحث العلمي الكثير من التحديثات والتطورات في العديد من الأمور، وكذلك شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة واجهت بعض التطورات، لذا نجد العديد من التساؤلات من قبل المهتمين بمجال البحث العلمي حول شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة، ومن هنا جئنا بهذا المقال لنجيب عن بعض التساؤلات المتعلقة بمجال نشر الأبحاث ليتمكن الباحث من اتخاذ الخطوات الصحيحة تجاه تحقيق أهدافه.

* شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة

هناك مجموعة من القواعد والشروط التي ينبغي على الباحث في المجالات العلمية اتباعها والالتزام بها في حالة رغبتهم في كتابة الأبحاث العلمية ونشرها في أحد المجلات العلمية المختصة، ومن أهم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة ما يلي:-

1- يجب على كل باحث يريد تقديم بحثة العلمي لأحد المجلات العلمية بهدف النشر، أن يكون البحث كاملًا، وجميع أركانه متناسقة مع بعضها البعض.

2- ينبغي أن يكون البحث المقدم للمجلة متناسبًَا مع عمل المجلة ومع قواعدها، لتتم الموافقة من قبل المجلة على نشر البحث العلمي.

3- على الباحث تحمل المسؤولية الكاملة تجاه كل الأمور الواردة في بحثه المقدم، وأن يكون مسؤولًا عن البيانات والمعلومات المرفقة خلاله، وجميع الحقائق العلمية المرفقة داخل البحث.

4- ضرورة مراعاة نسب الاقتباس المقررة ولا يتعداها الباحث في بحثه، فضلًا عن ضرورة  التأكد من أصالة الفكرة وخلوها من التقليد، وأن يكون البحث خاليًا من السرقة أو أي انتهاك للحقوق العلمية والأدبية لأي بحث أخر.

5- التأكد من عدم نشر البحث من قبل في أي مجلة من المجلات الأخرى، فضلًا عن عدم  تقديمه لأي مجلة أخرى أثناء الفترة المٌقدم فيها البحث بهدف النشر، وفي حالة مخالفة شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة يتم رفض البحث تمامًا وعدم قبوله على أي حال من الأحوال. 

6- أن تكون جميع المعلومات الواردة في البحث موثقة ومعتمدة من قبل، وتابعه للمصادر والمراجع الموثقة، وأن تكون جاءت وفقًا للمعايير العلمية الصحيحة.

7- ينبغي على الباحث تقديم بحثه بلغتان، اللغة الأولى للبحث تكون اللغة الأصلية، واللغة الثانية هي اللغة الإنجليزية، وفي حالة كان البحث مكتوبًا باللغة الإنجليزية فينبغي أن تكون اللغة الثانية هي اللغة العربية.

8- في نهاية المطاف ينبغي أن يخضع البحث العلمي المقدم للتحليل والتحكيم المقنن من قبل عدد من  المختصين في المجال المقدم، ومن قبل مجموعة من المحررين والناشرين في المجلة المقدم بها البحث.

9- بمجرد الانتهاء من تحليل البحث العلمي من قبل المجلة يتم نقل كافة حقوق الملكية والنشر إليها، حيث تعتبر من أبرز شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة.

* أسباب رفض نشر البحث في المجلات العلمية المحكمة

هناك بعض الأسباب التي تستدعي رفض النشر البحث المقدم للمجلة، وذلك في حالة وجود خلل في أحد شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة، فضلًا عن بعض الأسباب الأخرى والتي يتم تصنيفها على النحو التالي:

أولاً- أسباب رفض  عامة

1- عدم وجود أهمية للموضوع المراد نشره، وعدم أصالته.

2- أن يكون الموضوع المقدم يختلف عن اهتمام المجلة التي يريد الباحث النشر بها.

3- أن تكون البيانات والمعلومات المدرجة في البحث غير محدثه.

4- وجود شكوك تدور حول نتائج البحث.

ثانياً- أسباب رفض علمية

1- الفروض التي يفترضها الباحث في بحثه غير واضحة، وبلا فائدة.

2- وجود إمكانية أن تكون العينات والأمثلة والافتراضات المذكورة في البحث لا تتماثل ولا تتناسق مع المجتمع.

3- المراجع المدرجة في البحث غير محدثه، ولا تتسم بالموضوعية.

4- أساليب الإحصاء المتبعة في البحث لا تتناسب مع الواقع، ويمكن أن تكون مطبقة بطريقة خاطئة.

ثالثاً- أسباب رفض  تتعلق بأخلاقيات الباحث

1- في حالة انتحال البحث.

2- في حالة قيام الباحث بتزوير البحث.

3- في حالة تقديم البحث بهدف النشر في أكثر من مجلة، وبأكثر من لغة في نفس الوقت.

4- في حالة عدم ذكر أسماء جميع المشتركين في البحث بصورة شفافة.

ومن هنا كانت نهاية مقالنا المقدم شروط النشر في المجلات العلمية المحكمة، انتظروا في مقال أخر ومعلومات جديدة تجيب عن جميع التساؤلات.