المدونة >> بحث في مجلة علمية محكمة


بحث في مجلة علمية محكمة

المجلة العلمية المحكمة هي واحدة من أهم المنصات التي يتم استخدامها لنشر النتائج والانتقادات والمناقشات المتعلقة بالأبحاث التي تم نشرها من قبل بعد أن يقوم عدد من المتخصصين بتحكيم هذه الأبحاث، وذلك بهدف القيام بعملية التقييم لضمان جودة البحث والتأكد من مدى صحة المعلومات الموجودة به ومصداقية مصادرها. وفي هذا المقال سيتم تسليط الضوء على مجموعة من العناصر المتعلقة بنشر الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة للتعرف على تلك المجلات وعملها بشكل مفصل.

* بحث في مجلة علمية محكمة

البحث أو البحث العلمي هو أحد الأشياء التي تساعد الإنسان بشكل كبير على القيام بعمل التفسيرات والابداعات العلمية والادبية والتأكد من صحتها ومدى قابليتها للتنفيذ وكذلك مشاركتها مع الآخرين، فالبحث العلمي هو طريقة ممنهجة من أجل جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بمشكلة ما أو ظاهرة ما للتوصل إلى حل تلك المشكلات بعد التوصل إلى التفسيرات المنطقية المتعلقة بها.

ومن جانب آخر؛ نجد أن البحث العلمي يساعد الإنسان على التفكير بشكل صحيح من أجل التوصل إلى الطرق المثالية للتغلب على مشكلاته الاجتماعية والحياتية من أجل الوصول إلى الرفاهية في تلك الحياة.

لذا نجد أن المجلة العلمية المحكمة هي واحدة من أهم الوسائل أو تكاد تكون المنصة الأولى التي يستخدمها الباحثون من أجل نشر النتائج المتعلقة بالأبحاث وكذلك الانتقادات المتعلقة بها بعد تقييمها ونقدها بشكل علمي من أجل ضمان جودة تلك الأبحاث وصحة المعلومات المذكورة بها، وهنا نجد أن للمجلة العلمية المحكمة دور مهم في مجال البحث بشكل عام والبحث العلمي بشكل خاص.

* لمن حق النشر في المجلة العلمية المحكمة؟

تسمح المجلة العلمية المحكمة لعدد من الأشخاص بالنشر فيها، ويختلف هؤلاء الأشخاص فيما بينهم وفقا لهدف كل منهم، ويتمثل هؤلاء الأشخاص في أساتذة الجامعات الذين يقومون بتقديم أبحاثهم للمجلة العلمية المحكمة للحصول على مرتبة أفضل في الجامعة سواء منصب أو وظيفة أعلى، طلاب الماجستير والدكتوراه حيث أن النشر في هذا النوع من المجلات هو أحد الشروط الأساسية التي تُطلب من طالب الماجيستير والدكتوراه لكي يُسمح له بمناقشة بحثه والحصول على الدرجة العلمية التي يريدها، وأخيرا تسمح المجلة العلمية المحكمة للباحثين للنشر في هذه المجلات بل أن لهم الأولوية في ذلك من أجل تقييم نتائج أبحاثهم بواسطة عدد من المتخصصين في المجال العلمي، كما ان هذا الامر يساعد الباحثون في نشر أبحاثهم وتسجيلها بأسمائهم كعلماء ساهموا في نشر نتائج تلك الأبحاث.

 

* شروط نشر الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة

هناك مجموعة من القواعد والشروط التي وضعتها المجلات العلمية المحكمة لكي يُسمح بالنشر فيها، وتتعلق تلك الشروط أو القواعد بالبحث العلمي المُقدم للنشر، وتتمثل تلك الشروط فيما يلي:-

1- يجب أن يكون البحث العلمي المُقدم بحث جديد ذو محتوى جديد ومميز لكي يقدم اضافة الى المجال العلمي، أي أننا يمكننا القول أن البحث العلمي المُقدم يجب أن يتميز بالابتكارية والتجديد.

2- يجب أن يتم تطبيق الشروط العلمية المتعلقة بالأبحاث العلمية في البحث المُقدم للنشر في المجلة العلمية المحكمة.

3- يجب أن يتناول البحث مشكلة مهمة بالنسبة للقارئ وكذلك للباحثين.

4- يجب ان يكون محتوى البحث ومعلوماته من مصادر علمية موثقة ومصادر ومراجع مشهورة وذلك من أجل ضمان صحة ودقة المعلومات المذكورة به.

5- يجب أن يتم مراعاة عدد صفحات البحث المُقدم للنشر حيث أنه يجب أن يصل عدد صفحاته إلى ثلاثين ورقة بحثية.

6- يجب أن يكون مجال الموضوع الذي يتناوله البحث متوافقا مع مجال المجلة العلمية المحكمة.

7- يجب أن تكون لغة البحث المُقدم للنشر سليمة وخالية من أي أخطاء إملائية أو نحوية، كما يجب ان يتم كتابة محتوى البحث بشكل صحيح ومنسق.

8- يجب أن يكون البحث مقسما بالشكل الذي يتناسب مع المجلة حيث ان لكل مجلة تقسيم للبحث خاص بها.

9- يجب أن يتم تقديم ملخص للبحث المُقدم باللغة العربية والانجليزية قبل نشره.

10- يجب مراعاة ان يكون محتوى البحث حصري للمجلة فقط وألا يكون تم تقديمه من قبل إلى مجلة علمية محكمة أخرى.

11- من غير المسموح أن يقوم الباحث بذكر اسمه داخل البحث.

12- بعد قبول المجلة لنشر البحث؛ يقوم الباحث بتوقيع وثيقة كتابية رسمية بانه لن يقوم بنشر هذا البحث في أي مجلة أخرى.

* أشهر المجلات العلمية المحكمة

1- المجلة العربية للنشر العلمي:-هي مجلة علمية محكمة تختص بنشر الأبحاث والدراسات العلمية في كافة العلوم من حولنا، تعد المجلة الأولى على مستوى الوطن العربي، تهدف المجلة أن تصبح قاعدة بيانات كبيرة ومرجع لكافة الباحثين العرب كما أنها تعمل على مساعدة الباحثين العرب في نشر أبحاثهم العلمية وتقدم مركز بحث علمي لنشر الأبحاث العلمية في كل مجال، كما أنها تعتمد نشر الأبحاث العلمية باللغتين العربية والإنجليزية، وتم إصدار المجلة العربية للنشر العلمي عام ٢٠١٨ ميلاديا على يد أساتذة ومتخصصين كبار في مجال البحث العلمي ، وكانت المجلة  تصدر بصفة دورية كل ٣ أشهر في البداية ثم أصبحت بعد ذلك  تصدر مرة كل شهر وذلك لزيادة فرص الباحثين ونشر أبحاث علمية أكثر.

2- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية:- تعد مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية واحدة ضمن قائمة المجلات الأشهر حول العالم فهي مجلة علمية محكمة تهتم بنشر الأبحاث العلمية في كل ما يخص الأدب والعلوم الإنسانية، كما تدعم نشر الأبحاث باللغتين العربية والإنجليزية، وتضع عظة شروط القبول البحث المقدم إليها ونشره في المجلة ونظرا لأهمية المجلة يتسابق الكثير من الباحثين عليه في محاولة لنشر أبحاثهم العلمية بها، وتقدم المجلة لجنة تحكيم مختص بفحص الأبحاث والموافقة على نشرها من عدم أو طلب تعديل عليها.

هناك عدد كبير من المجلات العلمية المحكمة التي يمكن الباحثين وأساتذة الجامعات وطلاب الماجستير والدكتوراه أن يقوموا بنشر الأبحاث الخاصة بهم بها، ومن أشهر هذه المجلات: مجلات جامعة اليرموك، وجامعة دمشق، وجامعة الكويت، وجامعة القاهرة، واتحاد الجامعات العربية، والمجلات العلمية المحكمة، ومجلة دراسات (العلوم الإدارية) الجامعة الأردنية، ومجلة اقتصاديات شمال افريقيا، ومجلة البحوث المحاسبية، ومجلات جامعة الكوفة، وغيرها من المجلات العلمية المحكمة الأخرى التي تتيح الفرصة أمام الباحثين لنشر نتائج وانتقادات الأبحاث العلمية وتقييمها للتأكد من جودتها العالية ومصداقية ودقة محتواها والمعلومات المذكورة بها.