المدونة >> بحث علمي منشور في مجلة علمية


بحث علمي منشور في مجلة علمية

الكثير من الباحثين يهتمون بكتابة أبحاثهم العلمية لتكون أبحاث شاملة لفكرة معينة تهتم بطرح جميع الأسباب والتساؤلات الخاصة بمشكلة ما وتقديم الحلول المختلفة لها، وطرح هذه المشكلة وحلها في ورقة بحثية ومن ثم نشرها في مجلة علمية معتمدة، بهدف إفادة المجتمع والأفراد، ومن خلال كل بحث علمي منشور في مجلة علمية يستطيع مختلف الباحثين تبادل أفكارهم مما يساعد في توسيع دائرة المعرفة.

* المجلة العلمية

هي المجلة التي تُعتمد تبعًا لمقاييس ومعايير مُتعارف عليها دوليًّا، بهدف نشر أكبر من الأبحاث العلمية القيمة التي تساعد مع الوقت في إثراء معرفة الأشخاص في تخصصات العلوم المختلفة المهمة لتقدم البشرية.

* شروط النشر بالمجلات العلمية المعتمدة

1- اتباع جميع التعليمات الموصوفة من قبل المتخصصين بحيث يصبح للبحث أساس علمي واضح.

2- يجب أن يحتوي البحث على مصادر معترف بها عالميًا، وذلك لإضفاء مصداقية على البحث المطلوب نشره.

3- البحث لا بد أن يحتوي على مشكلة تهم المجتمع وتعد عامل جذب لمختلف الباحثين لمحاولة إيجاد حل له.

4- يجب أن يكون محتوى البحث ذا صلة بمجالات الحياة المختلفة وأن يكون هادف يضيف لمجال البحث العلمي.

* أهمية تقييم أي بحث علمي منشور في مجلة علمية

عملية التحكيم مهمة لضمان نشر الأبحاث العلمية وتقديمها بجودة عالية بعد التأكد من جودة المادة العلمية المقدمة في البحث، ويعد هذا أمر هام للمجلات العلمية المعتمدة التي تعتبر فيما بعد مرجعًا يقتبس منه الكثير من الباحثين الآخرين في نفس مجال.

* أهمية الأبحاث العلمية المنشورة في المجلات العلمية

تنعكس أهمية توفير الأبحاث العلمية على قُراء المجلات العلمية وعلى الأفراد داخل المجتمع وعلى الوسط العلمي نفسه.

أولًا- أهمية الأبحاث العلمية للناشر

نشر الأبحاث العلمية في المجلات غالبًا ما يكون نتيجة لرغبة الكاتب في طرح رسالة علمية هادفة على المجتمع المحيط به وأيضًا لتحسين السيرة الذاتية للباحث وبالتالي الحصول على ترقيات أرقى في الوظائف الأكاديمية أو لتحقيق شهرة لنفسه في مجال البحث علمه.

ثانيًا- أهمية طرح الأبحاث العلمية للمجلات نفسها

أي بحث علمي منشور في مجلة علمية يُمثل مصدر مهم للربح لهذه المجلة الجديدة خاصة إذا كانت تسعى المجلة لكسب سمعة جيدة إذذا كانت في بداية طريقها في مجال البحث العلمي.

الأبحاث العلمية التي يتم نشرها في المجلات العلمية تساهم في تعزيز مكانة تلك المجلة دوليًا وعلو تصنيفها وجعلها ذات مؤشرات مرتفعة, فتساهم الأبحاث في تسويق المجلة اعتمادًا على معدل الاقتباس من المجلة العلمية.

 ثالثًا- أهمية الأبحاث العلمية للقارئ

تقديم الأبحاث في المجلات العلمية يعد كمصدر مهم لتعزيز ثقافة الأفراد وزيادة المعرفة لديهم، وأيضًا تعتبر مصدر جيد للأبحاث الدراسية للطلاب عند الحاجة للاقتباس.

* أهم المجلات العلمية المعتمدة

1- المجلة الدولية لنشر الدراسات العلميةIJSSP  

رابط المجلة:

مجلة علمية تعمل بمجال النشر العلمي ذات تصنيف ISI, فتقوم بنشر الكثير من الأبحاث العلمية في شتى المجالات داخل المملكة الأردنية الهاشمية وتُنشر باللغة العربية فقط لذلك تعد مرجع لأي بحث علمي منشور في مجلة علمية باللغة العربية.

2- المجلة العربية للنشر العلمي ASJP

رابط المجلة:

مجلة عربية للنشر العلمي تعد من أفضل المجلات العلمية التي تصدر باللغتين العربية والإنجليزية فتعتبر الوسيلة الأمثل لنشر الأبحاث الطلابية.

3- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

رابط المجلة:

مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي من أكبر المجلات الأكاديمية العلمية المعتمدة على مستوى العالم، حيث تهتم بالكتابة البحثية ونشر مختلف الأبحاث العلمية في شتى العلوم سواء الفن أو الهندسة أو علوم اللغة وكذلك التربية.

تصدر المجلة باللغة الإنجليزية فقط وهي أيضًا حاصلة على تصنيف ISI  ومعتمدة على الكثير من قواعد البيانات مثل GOOGLE SCHOLAR وكذلك قاعدة منظمة الصحة العالمية وSJIF وغيرها من قواعد البيانات المختلفة.

* شروط تقديم بحث علمي منشور في مجلة علمية

1- الالتزام بعدد الصفحات التي يتم كتابة البحث بها من خلال ما تحدده المجلة.

2- القيام بتنسيق البحوث باستخدام نوع و حجم خط معين لكل العناوين والجداول حسب اللغة التي يتم نشر البحث بها.

3- تحديد المنهجية لتمييز البحث من خلال:-

أ- اختيار عنوان شامل لموضوع البحث.

ب- كتابة مقدمة شاملة ووافية لموضوع البحث توضح أهمية البحث ومدى تأثيره على الناحية العلمية والاجتماعية.

ج- البحث يجب أن يُقدم ليطرح مشكلة تواجه المجتمع.

د- تحديد الأهداف المهتم بها البحث بغرض العمل على تحقيقها.

ه- توفير تعريف شامل لأية مصطلحات علمية تُذكر في البحث.

و- وضع فرضيات متعددة للدراسة.

ز- تقديم كافة النتائج التي يتم التوصل خلال البحث وتقديم جميع التوصيات.

ح- وضع خاتمة شاملة لوصف أهم النقاط التي التوصل لها وكذلك معالجتها أثناء البحث.

ط- ذكر أسماء جميع المراجع التي قام الباحث بالاقتباس منها أو الاستشهاد بها خلال بحثه.

* الاقتباس عند تقديم أي بحث علمي منشور في مجلة علمية

الاقتباس هو القيام بالاستشهاد بمادة علمية من أفكار تم عرضها في مجلات علمية أو أبحاث علمية من مصادر أصلية ثم القيام بنقل النص أو الموضوع ومن ثم استخدامها في البحث.

الاقتباس من أهم عوامل كتابة الورقة البحثية حيث تعد عملية صعبة تقيدها الكثير من القواعد والأحكام التي لا يجب تخطيها أو إهمالها مثل ذكر مصدر الاقتباس بالتفصيل وأن كذلك أن يكون الغرض من الاقتباس هو دعم الموضوع التي تقدمه الورقة البحثية.

والاقتباس يساعد مختلف الباحثين لتوسيع آفاقهم وتعزيز إبداعاتهم البناءة وليس نشر بحث في نفس مستوى البحث المقتبس منه.

* أخلاقيات البحث العلمي

النشر في مجلة علمية محكمة تحكمه الكثير من الأخلاقيات التي يجب أن يلتزم بها كل باحث علمي لأن تلك الأخلاقيات تعتبر ضرورية لكل بحث علمي منشور في مجلة علمية لكي يكون قوي ومتميز بجودته العالية ينال رضاء القُراء والناشرين ومن هذه الأخلاقيات ما يلي:-

1-  الامتناع عن انتحال المحتوى العلمي لموضوع البحث.

2- ذكر مصادر الاقتباس الموجودة في البحث بشكل كامل وصريح من خلال ذكر المجلات والأوراق البحثية  التي تم الاقتباس منها.

3- عدم نشر الباحث لبحثه العلمي في أكثر من مجلة أو بعدة لغات مختلفة في ذات الوقت.

4- عدم ذكر أسماء لمؤلفين لم يقوموا على عملية كتابة البحث .

5- ذكر أسماء جميع المؤلفين الذين قاموا على مهمة كتابة البحث العلمي.

* الأسباب العلمية لرفض أي بحث علمي منشور في مجلة علمية:

عندما يقوم الباحث في النشر في مجلة علمية محكمة هناك  بعض الأخطاء التي تساهم في رفض نشر بحثه وهذه الأسباب ما يلي:-

1- غموض القواعد العلمية التي يقوم عليها البحث.

2- ضعف تصميم الدراسة الموضوعة للبحث من قبل الباحث.

3- عينة البحث الموضوعة غير ممثلة للمجتمع.

4- استخدام مراجع قديمة غير معروفة.

المجلات العلمية المعتمدة هي مجلات غير هادفة للربح بشكل عام، تنتمي في العادة إلى إحدى الجامعات أو الأكاديميات العلمية، يتطلب النشر بهذه المجلات أن يقوم الباحث بدفع تكاليف الطباعة والنشر، وفي المقابل قد تقبل بعض المجلات العلمية بنشر الإعلانات المختلفة بهدف تغطية مصاريف المجلة المختلفة.